2018-05-15 

سر ريادة صحيفة عكاظ السعودية..الابتكار الرقمي ودعم المرأة في الصحافة

من لندن علي الحسن

في وسط مدينة جدة ، تحيط بوابات خضراء كبيرة بمجمع كبير بلون الرمال ،وهو  مقر  صحيفة عكاظ ، إحدى الصحف اليومية الرائدة في المملكة العربية السعودية في مجال الإبتكار الرقمي و تمكين المرأة.

 

موقع الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية  أورد في هذا السياق تقريرا ترجمته عنها الرياض بوست أكد فيه أن إكليل سلام التي كانت تلتقط كل شيء على هاتفها المحمول  هي واحدة من خمس نساء في القسم الرقمي للصحيفة.

 

ويضيف التقرير أن رئيس تحرير الصحيفة  جميل الذيابي رحب  برئيس الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية   جياني ميرلو وقاده إلى غرفة الأخبار ، حيث كان يناقش الصفحة الأولى من الطبعة القادمة لعكاظ مع فريق التحرير.

 

 وشرح رئيس التحرير الاستراتيجيات التي ينفذونها لوقف التأثير السلبي للثورة الرقمية على الدورة المطبوعة كما أعرب عن رضاه عن الانفتاح على دور المرأة  المحوري في المجتمع.

 

كما تحدث عن أهمية الرياضة وحقيقة أن جريدته تخصص مساحة كبيرة للرياضة.

 

ويشير التقرير أن غرفة الأخبار تركز على الوسائط الرقمية للوصول إلى جمهور كبير عبر الإنترنت.

 

وكانت مجلة فوربس الشرق الأوسط قد إختارت " عكاظ"  كواحدة من أفضل عشر صحف على الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في عام 2011.

 

 واليوم ، تعمل خمس صحفيات في القسم الرقمي في غرفة الأخبار ، في قلب استراتيجية الإعلام الجديد التي تستهدف جمهورًا أصغر سناً عبر منصات  Twitter و Facebook و Whatsapp.

 

ويعود تأسيس عكاظ  لأحمد عبد الغفور عطار في عام 1961 حيث تم تمت تسمية الصحيفة باسم سوق عكاظ الشهير ، والذي كان أحد أكبر الأسواق المفتوحة خلال فترة ما قبل الإسلام في منطقة الحجاز.

التعليقات
أضف تعليقك
الأكثر قراءة
مواضيع مشابهه