2018-05-16 

كيف تبدو لك السعودية عند زيارتها كإمرأة؟

من لندن علي الحسن

سيكون من الصعب عليك إستيعاب حجم التغيير الذي طرأ على السعودية خلال الأشهر الماضية عندما تصل المملكة بعد سنوات من الغياب.

 

صحيفة الإندبندنت أوردت في هذا السياق تقريرا ترجمته عنها الرياض بوست أكدت فيه الصحفية ميليسا تويغ التي زارت السعودية مؤخرا بأن كم و حجم التغيير الذي شهدته المملكة فاق كل التغييرات.

 

واضاف" تتضمن رؤيه 2030  التي يشرف على تنفيذها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان إجراءات وإصلاحات إستثنائية خاصة فيما يتعلق بخقوق المرأة التي ستتمكن قريبا من قيادة السيارة  بعد أن منحت الحق في حضور مباريات كرة القدم ."

 

وتابعت تويغ"أسبوع الموضة العربية الرياض كان السبب في أنني كنت في مدينة جدة..السعودية ترحب اليوم بالصممين العالميين مثل جان بول غوتييه.. لم يكن من الممكن تخيل هذا التغييرمنذ عامين ."

 

وتشير الصحفية بأن السياحة تعتبرقطاعا مركزيا  في خطط الحكومة للتنويع بعيدًا عن الاعتماد على النفط مضيفة "إنطلاقا من  هذا الصيف فصاعدا ، تخطط المملكة لتخفيف أنظمة التأشيرات لفتح الباب أمام السياح الأجانب".

 

وتشير ميليسا تويغ  "وعندما كنت واقفًة في السوق المركزية في فترة ما بعد الظهيرة ، شعرت بالامتنان للحصول على لمحة من عالم لم يشاهده سوى عدد قليل من الغربيين وهو عالم شعر مؤقتًا غير ملوث تمامًا بالتأثير الخارجي.

 

وتضيف " الرجال كانوا  يرتدون ثياب الدشداش يتجمعون في قلب السوق ، ويبيعون الصواني الفضية ، والكتب المكسوة بالجلد ... كانت الوسائد المطرزة مكدسة خارج المتاجر ، وكانت معاطف الشتاء المبطنة بالفرو تسخر من حرارة الربيع الحارقة التي تتسرب من الشوارع في الخارج."

 

في نفس اليوم ،تشيرالصحفية  " ذهبت إلى بازار أزياء حيث  النساء السعوديات   من جميع الأعمار يظهرن  في الفنادق أو غرف المؤتمرات اللامعة بدون عباءاتهن في مكان آمن للإناث فقط للتسوق وتناول الحلويات وشرب القهوة المعطرة."

 

وتضيف "كانت لي  العديد من اللقاءات التي لا تنسى مع نساء استفدن من تخفيف قوانين الفصل بين الجنسين مؤخراً. لقد زرت معرضا  لفنانة سعودية  تقدم  دروسًا في الرسم إلى النساء في استوديو الطابق العلوي ، ثم تعرضن أعمالهن في مكان متجدد الهواء في الطابق السفلي."

 

 

في صباح الغد تذكر ميليسا "قمت بزيارة المتحف الوطني الفخم في المملكة العربية السعودية..معروضات تم تقديمها  بطريقة نموذجية مفصلة لمكة المكرمة ، أدهشني شغف منسقيها النسائيين ، الذين كان بإمكانهم في نهاية المطاف أن يفسروا تاريخ المملكة العربية السعودية لحفنة من الأجانب ."

 

وتشير الصحفية   بأن  زيارة المملكة العربية السعودية جعلتها مدركة لنوعها  الجنسي بطريقة غير معتادة على الإطلاق مضيفة "شعرت أن هناك تحركا نحو التحرر بدأ يسود المملكة لقد فوجئت بمدى الحرية التي تمتعت بها كصحفية شابة غير متزوجة .. انتقلت بحرية حول المدينة ونادراً ما وجدت نفسي ممنوعاً من الدخول إلى مكان ما بسبب جنسي ."

 

 

التعليقات
أضف تعليقك
الأكثر قراءة
مواضيع مشابهه