2017-01-10 

دبلوماسي سعودي يتذكر سيدة الخارجية الأمريكية: فشل "الشرق الأوسط الجديد" لا ينفي ذكاءها

من الرياض، تركي السعيد

وصف الدبلوماسي السعودي ورئيس الدائرة الاعلامية في وزارة الخارجية السعودية أسامة نقلي  سياسة  الولايات المتحدة الامريكية فيما يتعلق بالشرق الاوسط بالفاشلة في عهد وزيرة الخارجية الامريكية السابقة كوندليزا رايس  غير أنه أكد بأن مهندسة ما يعرف بالشرق الاوسط الجديد سياسية حادة الذكاء.

 

 

وأشار نقلي من خلال تغريدة له على صفحته الرسمية على موقع أنستغرام أن ما يتذكره عن وزير الخارجية الأمريكية السابقة وهو الذي شاركها عدة إجتماعات سعودية أمريكية ، بأنها صاحبة شخصية تتمتع بقدر كبير من الذكاء والطابع الأكاديمي، الذي يتجلى في  حماسها لما يسمى بالشرق الاوسط الجديد وفق تعبيره، رغم أن سياسة الولايات المتحدة الامريكية  فيما يتعلق بالمنطقة  فشلت فشلاً ذريعا على خلفية استنادها  إلى منهج نظري يهدف الى رسم خارطة الشرق الاوسط وفق الكتالوج والنموذج الامريكي، دون الأخذ بعين الإعتبار  طبيعة المجتمعات الشرق اوسطية وثقافتها.

 


وأضاف نقلي في تعليقه على صورة تظهر إجتماعا حضره كأحد اعضاء الوفد  السعودي لوزارة الخارجية السعودية الذي قاده سمو الأمير الراحل سعود الفيصل ووفد من وزارة الخارجية الأمريكية الذي  قادته رايس، أن إبتسامة كوندليزا رايس لا تحجب شخصيتها المتوترة وهو ما قد يكون مفهوما بالعودة  الى حجم الهائل من الضغوط والتوتر الذي شاب المنطقة والعالم خلال تلك الفترة التي عملت فيها وزيرة للخارجية الأمريكية.

 

 

 

 الى ذلك يضيف الدبلوماسي السعودي ان  شخصية رايس  الجادة لا يمكن أن يخفي هوس السيدة الأمريكية  بالفن ورعافة حسها الذي تتمتع به حيث كانت وزيرة الخارجية الامريكية السابقة  تعد من أشهر وأمهر عازفي البيانو فقد كان يطلق  عليها السياسية الموسيقية ، ومرد ذلك مشاركة رايس في الكثير من الحفلات التي عزفت فيها الموسيقى الكلاسيكية مع اوركسترا فيلادلفيا.

 

 

يذكر ان أسامة نقلي يشغل حاليا خطة رئيس الدائرة الاعلامية في وزارة الخارجية السعودية هو دبلوماسي سعودي بدرجة سفير عمل لسنوات طويلة في وزارة الخارجية السعودية غير ان أبرز التجارب التي بقيت راسخة في ذهن نقلي، وفق تغريداته  هو عمله ضمن الفريق الدبلوماسي لوزير الخارجية الراحل الأمير سعود الفيصل.

 

التعليقات
أضف تعليقك
الأكثر قراءة