2017-01-10 

"البطل_جبران_عواجي" شغل بشجاعته السعوديين وتصدر عناوين الصحافة العالمية

من الرياض فهد معتوق

أصبح جبران عواجي خلال أيام أشهر رجال الأمن ليس في السعودية فقط بل في كل العالم بعد أن أصبحت شجاعته مضربا للمثل في الصحافة العالمية.

 

 

وكالة سبوتينيك الروسية أكدت في ذات السياق أن رجل الأمن السعودي "جبران عواجي" شغل الرأي العام السعودي خلال الأيام القليلة الماضية، لدرجة أن الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي صنفوه بأنه "أشجع رجال الأمن في السعودية والعالم".

 

 

ويعود السبب الرئيسي للشهرة الواسعة التي نالها جبران جابر عواجي إلى مقطع الفيديو لعملية "حي الياسمين" بالعاصمة الرياض، التي نفذتها قوات الأمن السعودية ضد إرهابيين مطلوبين أمنيا.

 

 

 وأظهر مقطع الفيديو الذي تم تداول كثيرا في السعودية وحتى في أنحاء أخرى من العالم ، عواجي، وهو يطلق النار من مسدسه على اثنين من المسلحين، الذين كانوا يمسكون بالمدافع الرشاشة من المسافة صفر.

 

وشبه كثير من رواد موقع "تويتر" لقطة عواجي التي قتل فيها الإرهابيين بأنها تشبه بصورة كبيرة أفلام "الأكشن" الهوليودية، خاصة وأنه أظهر فيها ثباتا ومناورة كبيرة في تعامله مع الارهابيين.

 

وفي معرض تقريرها عن الضابط السعودي أوضحت سبوتينيك أن عواجي، يعمل كرجل أمن في وزارة الداخلية السعودية، منذ نحو 14 عاما، شارك خلالها في عدد كبير من المهمات الخاصة والمداهمات الأمنية الخطيرة، التي أظهر فيهم جميعا شجاعة كبيرة. 

 

وفي ذات السياق تصدر هاشتاج "البطل_جبران_عواجي" موقع التدوين المصغر "تويتر"، بعد ساعات قليلة من انتشار مقطع الفيديو، وتبادل المستخدمون عبارات الإشادة برجل الأمن السعودي، والتي وصلت إلى حد عرض مواطنة سعودية عليه الزواج من ابنتها ذات الـ22 عاما، مشيرة إلى أنها لا تمانع أن تكون ابنتها الزوجة الثانية أو حتى الثالثة للضابط السعودي.

 

 

 وأوضحت السيدة "أم محمد" أنها لن تطلب من عواجي مهرا أو تكاليف زواج، وأن شجاعته وجرأته فخر لأي مواطنة سعودية، مشيرة إلى أنها لن تجد لابنتها زوجا أفضل منه.

 

 

يذكر أن عواجي كان قد قضى نهاية الأسبوع الفارط على إرهابيين تصنفهما أجهزة الامن السعودية بالخطيرين أثناء مداهمة منزل تحصنا به وكانا بصدد إعداد مواد متفجرة داخله في عملية أثارت إعجاب الصحافة العالمية والمحلية. 

 

التعليقات
أضف تعليقك
الأكثر قراءة