300 الرياض بوست - مقالات
مقالات
فهيد اليامي

في أحد مقاهي العاصمة مجموعة من الشباب يجتمعون حول إحدى الطاولات وكان حديثهم يدور حول قضاء إجازة الصيف. تخطيط مبكّر لاختيار الدولة المناسبة واكتشاف مدنها السياحية . ينقسم الحديث حول أوربا ودبي وبعض الدول الآسيوية. لفت انتباهي شخص لا يشارك المجموعة الحديث وكأن الموضوع لا يعنيه إطلاقاً انشغل بتصفح جهازه ، فقطع أحدهم انشغاله ووجه له سؤالاً مباشراً : أبو محمد! أنت وين ناوي تقضي إجازتك الصيفية؟ فكان ر

عبدالله صالح القرني

قال الشاعر اللبناني الراحل انسي الحاج: ( لاحب من دون ضحك ).. الضحك نعمة التخفف من ثقل التعاليم ، حين تضحك وانت حزين ، تضحك ليس لانك مجرد من الحزن ، بل لكي تتوازن ، كيف تضحك وانت حزين؟ الحزن مقدس وطاهر وحقيقي ، من فرادة الحزن ان يتفرع منه البكاء ، والبكاء روح قداسة الحزن ، ان الدموع من جلالها لاتفسد قدسية الصلوات ، بل تزيد حضور التوحد في لحظة لجوءك ال

ناصر حبتر

عندما قررت مرافقة الحملات الأمنية المشتركة لعرض ما تجود به في برنامجي الأسبوعي (لماذا) والذي يعرض على شاشة قناة السعودية كل جمعة مناقشا أبرز القضايا الإجتماعية ليس الحديث عن البرنامج ولكن عن الحملة ولكن الشي بالشيء يذكر بدئنا بالخروج من مقر الحملة من الشميسي بقوة أمنية ضاربة وليست بالقليلة يرافقنا رجال أمن أصفهم بصفوة الصفوة لأنهم يحملون مهارات لا تجدها عند غيرهم ورغبة تسابق خطواتهم لتعقب كل ما يه

ياسر بن علي المعارك

غمرتني السعادة بتعيين الأمير الشاب محمد بن سلمان رئيساً للديوان الملكي لنصبح أمام رؤية ذات أثر فاعل في صناعة الأوطان القوية والعبور إلى المستقبل بكل ثقة واقتدار ومصدر السعادة يعود لأسباب عدة : أولاً: أن الأمير يمثل فئة الشباب التي تتجاوز 70% من الشعب السعودي وبذلك يصبح المستقبل والتطلعات عوامل مشتركة في الطموح والتفكير! ثانياً: أن العمل الخيري يحظى بإهتمام عميق في قلب الأمير فهو د

بسمة بنت سعود بن عبدالعزيز

حطت الطائرة بي على أرض الرياض لأول مرة بعد وفاة الملك عبدالله بن عبدالعزيز “رحمه الله” ، وبالأحرى بعد أداء واجب العزاء والدعاء والترحم وصلة الرحم. أقلعت الطائرة، وأنا أنظر إلى السماء وأرى السماء نجومها لم تتغير، فهي كما هي، أراقب الناس فأراهم لم يزيدوا ولم ينقصوا، أرى وأتحسس الأجواء، وهنا أحسست بالفارق الشاسع ما بين قبل وبعد. الأجواء مطمئنة والناس على وجوههم ملامح الراحة النفسية والترقب، ولكن

مها الجبر

لماذا يتعامل الاعلام العالمي مع قضيتان متشابهتان باسلوب مختلف ؟ لماذا في مجزرة شارلي ايبدوا قامت الدنيا لم تقعد ، وشارك من شارك من سياسيين مسلمين في مسيرة مندده للعنف والارهاب ؟ وفي المقابل قوبلت مجزرة تشابل هيل بلا مبالاة وفتور ، ألأنهم في المجزرة الاولى غير مسلمين ؟ وأن من قتلهم مسلمين ؟ ومن في المجزرة الثانية مسلمين ومن قتلهم غير مسلم ؟ انه الكيل الاعلامي الذي يكيل بمكاييل مختلفة ،وجلها

د.زينب الخضيري

” سنسعى من خلال مؤسسة “مسك الخيرية ” إلى الأخذ بيد المبادرات والتشجيع على الإبداع ، بما يضمن إستدامتها ونموها للمساهمة في بناء العقل البشري ” الأمير محمد بن سلمان . كنت أرقب بصمت التحولات السريعة التي حصلت في المملكة العربية السعودية بعد رحيل المك عبدالله رحمة الله عليه , والقرارات التي أصدرها الملك سلمان حفظه الله والتي لامست تغيير عدة وزراء وتعيين آخرين , وراقني كما راق لغيري إدخال قيادات شا

إبراهيم ناصر المعطش

من أبرز ملامح عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز "حفظه الله" توسيع قاعدة الاعتماد على الكفاءات الشابة ذات القدرات المميزة والخبرات الواسعة والتجارب العميقة التي اكتسبتها على مراحل جعلتها جديرة بالمسئولية، لاسيما أن الملك سلمان عرف عنه منذ عهد بعيد حبه للتعليم النوعي، والعلوم المعرفية، والتقنية الحديثة ومخرجاتها، وتشجيع الشباب وتحفيز القيادات الشابة. وضمن هذه التوليفة تبرز شخص

فهيد اليامي

الانسان السعودي ينقسم الى حالتين :الاولى متشائم والأخرى متفائل ومن خلال هذه الحالتين تبدأ مشاهد الحياة لدينا في الشارع أو في المجالس الخاصة تأخذ شكل آخر من فصول الدراما بمختلف سيناريوهاتها المتعددة التي صاغتها الظروف. ومن الطبيعي أن الحالة الأولى تحمل انواع الكآبه بكل اشكالها ونظرة صاحب الحالة تكون دائماً سلبية للحياة يسعى الى نشر هذه الحالة فضلا عن ذلك لديه اصرار عجيب على فكرته اتجاه مجتمعه،

محمد العرب

ها انا اخرج من تحت ركام الصدمة وهول ما تلقيت من خبر . احاول ان استجمع قواي متوكلا على الله,هل ارثيك ام ارثي الامة بعدك ؟ سيدي رحمك الله, اقسمت على ان اكتب لك دون ان اعدل على مشاعري شيئا وهل تُعدل المشاعر سيدي ؟ ساكتب لك بعفوية البدوي الذي ان حزن اخذ منه الحزن نياط القلب . "ابكيك لا عدمت ذكراك ومثلك يستحق نبكيه اعوام ما كنك رحلت يا بعدي للدوم احسك ساكن في والخبر اوهام" أؤمن بان كل نفس ذائقة

فايز المالكي

الكل دون استثناء حينما يتحدث عن الفنانة أنجلينا جولي، على الفور تأتي سيرة أعمالها الخيرية التي تقوم بها، قبل أن يتحدثوا عن أفلامها الناجحة أو حتى خبايا سيرة حياتها الشخصية. ويعني ذلك أن هذه الفنانة الأمريكية والتي تحمل لقب سفيرة الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، استطاعت أن تعيد الصورة الحقيقة لما يجب عليه أن يكون الفنان، حيث ذكرت الصحف العالمية أن أنجلينا قامت على مدار سنوات عملها كسفيرة، بزيارات

د. ندى ضيف

لماذا نلوم الشيطان دائماً ؟؟ هل هو حقاً مذنب ؟؟ هل هو من يزرع بنا بذور الجهل والعصبية والشرور كلها ويغذيها أيضاً ؟؟؟ حسناً ، هل الاستعاذه من فعل الشيطان قول أم فعل ؟ ام مجرد فكره ؟؟ عدد هائل من الحالات التى تردني لطلب الاستشارة لا تكاد تخلو او تكف عن الشكوى من الغضب وبلاويه و تبعاته ، جميعهم يطلب المشورة والمساعدة للسيطرة على هذا الوحش المتحكم بالكثيرين ، مما دفعني منذ عده اشهر للتحدث عنه ب

فواغي القاسمي

لا شك أن التقنية الحديثة فتحت أمامنا مغاليق الأبواب المؤصدة و أزالت الكثير من الصدأ عن عقول البعض، لكن.. ولكون مجتمعاتنا حديثة العهد بها فقد اختلط الحابل بالنابل وأصبحت الساحة تعج بالمقارعين بالحجة المحترفين و الدخلاء البدائيين على حد السواء. فعلى صفحات "تويتر" مثلا تتجلى لك المأساة بأبعد جوانبها وزواياها الحادة، تظن أنك حين تكتب فإنما تخاطب عقل أرجواني و قلب أخضر و نيّة سماوية وروح وردية –

هند خليفات

الغرب يحشد مقاتلاته وأساطيله الحربية لتدريس الشرق معنى الحرية، والشرق يحشد مظاهراته ومقاطعاته الاستهلاكية لتعليم الغرب معنى الإحترام . هناك ( ديربي) بين الطرفين، مثل ديربي برشلونة وريال مدريد، له ملايين المشجعين والأتباع والمتنفعين،ولايمكن بأي حال من الأحوال جمع الفريقين وجماهيرهما على تقدير وإحترام لاعبي الفريق الآخر والتصفيق والإعجاب باللعبة الجميلة من أي طرف كان، هذا أمر مستحيل لأنه نابع م

نجوى بن شتوان

المرء في ليبيا لا يتكلم مع أطفاله إلا كديكتاتور أو كبطريرك. وفي أفضل الأحوال كمدير مدرسة. ثم فجأة يريد أن يتحول إلى صديق حسب تلك الوصفة العريقة التي تنتظر من الابن أن يكبر حتى تمسخ الصداقة والده صديقاً. حسناً الصداقة هنا ما هي إلا ضربة برد تأتي فجأة، أو شيء يقع من أول نظرة ويحدث وحده بقدرة قادر، أو طلب تعارف بسيط على الفيسبوك! وبحكم تلك الصداقة البعلية، يريد المرء عندما يكبر أن يكون صديقاً لما

الأكثر قراءة