1120 الرياض بوست - الرياض بوست في أسبوع
الرياض بوست في أسبوع

من لندن، علي الحسن: ليس سراً أن العلاقات السعودية البريطانية تمر بأسوأ مراحلها، منذ آخر توتر كبير شهدته العلاقة، في الثمانينات، حين سحبت الرياض سفيرها من لندن احتجاجا على فيلم بثته بي بي سي واعتبرته الأسرة المالكة مسيئاً. ونقلت مصادر سياسية أن الرياض أبدت استياءها الشديد أكثر من مرة من استخدام العلاقة معها كورقة انتخابية في بريطانيا، فضلاً عن التدخلات المستمرة من بعض السياسيين في الأحكام التي ي

وكالات- اختارت مجلة فوربس الأمريكية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ضمن أوائل الشخصيات الأكثر نفوذا في العالم.   وبحسب واس تصدر خادم الحرمين الشريفين قائمة أقوى الشخصيات في العالم العربي والرابع عشر عالميًا في القائمة التي نشرت أمس وشملت رؤساء وملوكاً لعدد من دول العالم ورجال أعمال وشخصيات شهيرة سواء على الصعيد السياسي أو الاقتصادي.   وبحسب الفرسية اخت

أثار استهداف الطائرات الروسية للثوار في جنوب سوريا مخاوف اسرائيل والأردن لاسيما أنّها  المرة الأولى التي تركز فيها موسكو على "تل هارا"  الواقع على بُعد تسعة عشر كيلومتراً تقريباً من الحدود الإسرائيلية - وغيرها من المواقع في محافظة درعا، فضلا عن التصريحات الروسية، التي تؤكد أنّ موسكو تخطط لتتوسع إلى مناطق أخرى، بما فيها جنوب سوريا. وكشفت مذكرة صادرة عن النخب الروسية أن الجيش

في ظل الاتهامات المتزايدة التي تلاحق المنهج الوهابي وإمامه الشيخ محمد بن عبدالوهاب أعلنت المملكة العربية السعودية عن الانتهاء من مركز حول الفكر الوهابي في السعودية بنهاية العام المقبل.   آثار المركز الكثير من الجدل إلا أنّ السعودية تسعى لترسيخ منهج اسلامي غير قابل للتغيير، وضحض كافة الاتهامات والملابسات التي تلاحق المسلمين لاسيما الوهابين منهم.   ليست السعودية وحدها من ترد ال

موقع قنطرة

فوجئ العالم مع بداية العام 2011 بموجة من الاحتجاجات تحولت الي ثورات في العالم العربي نجح بعضها في اسقاط الانظمة كما في تونس مصر وليبيا بينما كان بعضها الآخر قصيرة ولم تأت بعواقب تذكركما في الأردن. حيث خرجت احتجاجات في الأردن، خلال ما عرف بثورات الربيع العربي، إلا أنها لم تترك أي أثر في البلاد. وبحسب موقع قنطرة يرى الناشط الأردني تامر خورما أن تجنب النظام لاستخدام الرصاص كان من موانع تحول الاحتجاجا

من القاهرة، علياء علي

بعد الاستقبال الحافل الذي قوبل به اللاجئون في ألمانيا، هناك جانبا آخر للموضوع. إذ قالت الشرطة الألمانية إن عدد الهجمات التي تعرضت لها ملاجئ اللاجئين في ألمانيا زادت إلى أكثر من الضعف، مقارنة بعام 2014. وعلى الرغم من ان اللاجئين عند وصولهم إلى عدد من المدن الألمانية حظيوا بترحيب منقطع النظير من بعض المتطوعين من المواطنين الألمان والأجانب المقيمين في ألمانيا. وبادر هؤلاء المتطوعون إلى تقديم المسا

سالم الكتبي

كنت، ولا زلت، اعتقد بأن الجنرال ديفيد بترايوس، المدير السابق لوكالة الاستخبارات الأمريكية (سي أي أيه) من المسؤولين والخبراء الأمريكيين الذي يمتلكون دراية كبيرة بتفاصيل المشهد العراقي المعقد منذ الغزو الأمريكي في مارس 2003. وهذه الدراية تبدو أحياناً كسلاح ذي حدين؛ فقد تغذي أي توجه سياسي حقيقي لانتشال العراق والعراقيين من دوامة الاخفاق المتكرر الذي يعانونه منذ سنوات مضت، والمساعدة في إيجاد بدائل فاع

دويتش فيله

يسعى العاهل السعودي الملك سلمان خلال زيارته لواشنطن إلى إيصال صوت بلاده ومصالحها إلى مسامع الشريك الأكبر. لكن مواقف البلدين الشريكين ورغم عراقة العلاقات بينهما تتباعد عند نقطة أساسية وحاسمة. عند استقباله للعاهل السعودي في البيت الأبيض أكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما أن بلاده تتفهم قلق دول الخليج، خصوصا قلق السعودية فيما يخص التطورات في اليمن. في اليمن يشن تحالف دولي بقيادة السعودية منذ أشهر حر

روسيا اليوم

اتفقت السعودية وروسيا على تشكيل لجنة مشتركة لاستكمال العمل على اتفاقية التعاون في مجال الطاقة النووية السلمية. ونقلت روسيا اليوم عن صحيفة "الوطن" السعودية في عددها الصادر قول نيكولاي دروزدوف مدير تطوير المشاريع الدولية في شركة "روس آتوم" ، إن الجانبين يعتزمان اتخاذ خطوات عملية وتحديد مشاريع بعينها تعود بالنفع على كليهما. وبيّن أنه على مدى العام الجاري سيتم تنظيم ندوة لعرض تجربة الخبراء الرو

من الرياض، غانم المطيري

يلتقي الرئيس الأمريكي باراك أوباما والعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز في أول قمة بينهما الجمعة 4 سبتمر في البيت الأبيض بواشنطن. وبحسب وكالة الأنباء السعودية أعلن الديوان الملكي السعودي أن الملك سلمان سيتوجه إلى الولايات المتحدة الخميس في زيارة رسمية بدعوة من اوباما. وأضاف البيان الرسمي، أن الملك سيبحث مع أوباما وعدد من المسؤولين "العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها في المجالا

الرياض بوست

تلعب سلطنة عمان وبشكل متزايد دورًا مهما كوسيط ليس فقط في منطقة الشرق الأوسط وإنما في العالم الذي تجتاحه الأزمات والصراعات مثل النزاع النووي مع إيران أو الحرب الأهلية في اليمن وسوريا. لم تقتصر الوساطة العمانية المتكتمة فقط على الأزمات الكبرى بل شملت الأزمات والصراعات الصغيرة، حيث تتعامل مسقط مع برزانة وضبط النفس. في وقت سابق من هذا العام شرح وزير الخارجية العماني في مقابلة مع قناة CNNالأمريك

من الرياض، فهد معتوق

بعد مرور خمس شهور على بدأ عاصفة الحزم يناقش مايكل نايتس هو زميل ليفر في معهد واشنطن و الكسندر ميلو وهو المحلل الرئيسي للشؤون الأمنية في الخدمات الاستشارية للطاقة في "هورايزن كلاينت آكسيس" الجهود الحربية السعودية الإماراتية في اليمن ويرصدان سبب نجاح التحالف الذي تقوده السعودية ضد مليشيات الحوثي والمؤيدين المسلحين للرئيس السابق علي عبد الله صالح. وبدأت العمليات الجوية التي تقودها السعودية ضد الحو

من لندن، علي الحسن

قالت مصادر خليجية عليمة تحدثت مع "الرياض بوست" أن مسؤولا سعوديا رفيعا سوف يقوم بزيارة هامة خلال الأسابيع المقبلة، إلى كل من الصين وبريطانيا، وذلك في إطار النشاط السياسي الذي تقوم به المملكة لتسكين الأوضاع الملتهبة في المنطقة. ورفضت المصادر ذاتها الإفصاح عن هوية المسؤول السعودي، لكنها ألمحت إلى أنه أحد الثلاثة الكبار في الدولة، وهذا ما سيمنح الزيارة زخمها السياسي والاقتصادي، إذ يترجم أهمية الصين

من دبي، سيف العبدالله

لا يزال وسيط صفقات الأسلحة الشهير عدنان خاشقجي يحظى باهتمام جيل جديد، يحب الأضواء ونجومها، رغم أنه لم يشاهد إلا ما تبقى من شبح رجل كان يعرف العالم جيداً، ويعرفه رجالات الملُك، والمملكة، والملكية، وعواصم صنع القرار، وأيضاً العواصم التي لا تصنع القرار، بل البهجة. وعلى الرغم من تداول صور جديدة للخاشقجي يبدو فيها وحيداً مقعداً، في أحد المطارات السعودية، ونسجت حولها قصص لا تحصى، فإن هذا لا ينقل الصو

من الرياض، فهد معتوق

قالت مصادر دبلوماسية مطلعة تحدثت مع "الرياض بوست" أن أحمد بن عبدالعزيز القطان، سفير السعودية والمندوب الدائم في مصر، قدم استقالته رسميًا من منصبه، دون إبداء مسببات استقالة واحد من ألمع نجوم الدبلوماسية السعودية. وتقول المصادر ذاتها أن الاستقالة لم تقبل حتى الآن من قبل رؤساء القطان، لكن من الوارد إعادة تدوير بعض السفراء في بعض السفارات السعودية قريبا، وقد يكون هذا واحداً من الأسباب، أما السبب ا

من أبوظبي، فاطمة المحسن

من يتابع سياسة دولة الإمارات العربية المتحدة خلال الأعوام الماضية سيلاحظ تغيرا طرأ عليها في الفترة التي تلت انطلاقة ما بات يعرف بالـ"ربيع العربي". فالإمارات، التي كانت تراهن دائما على الحلول الدبلوماسية لمشاكل المنطقة ولم تتدخل يوما عسكريا في بلد عربي منذ إنشائها عام 1971، خرجت الإمارات عن سياستها الناعمة وباتت ترسل الطائرات لقصف مواقع "داعش" والحوثيين والميليشيات الليبية. فقد أرسلت طائراتها ا

من الرياض،غانم المطيري

كشف السفير أسامة النقلي رئيس الدائرة الإعلامية في وزارة الخارجية عن طقوس وزير الخارجية السعودي السابق الأمير سعود الفيصل أثناء الرحلات الدولية، وبعض السمات الشخصية للأمير الراحل وأكد النقلي في تدوينة مرفقة بصورة على موقع انستغرام يظهر فيها الفيصل أنّ الأمير الراحل كان يفضل الجلوس في الصالون المفتوح مع طاقم العمل الخاص به أثناء السفر باالطائرة، حتى لو استغرقت الرحلة 14 ساعة،رغم احتواء الطائرة

فرانك غاردنر

بي بي سي - يبدو أن هناك نارا تحت الرماد في المملكة العربية السعودية؛ إذ انتهى العمل بالمقاربة المحافظة التي كان ينهجها البلد عبر تاريخه في التعاطي مع القضايا الاستراتيجية الكبرى، والتي تقوم على عدم إثارة المتاعب وتوخي الحذر الشديد عند التعامل مع قضايا منطقة الشرق الأوسط. وحل محل المقاربة المحافظة التي شهدتها المملكة الغنية بالنفظ، اتجاه جديد وحازم يقوم على الانخراط في مشروعات غير مجربة سابقا با

من باريس، فدوى الشيباني

حلت قبل أيام ذكرى وفاة العاهل السعودي الملك فهد بن عبد العزيز التي تزامنت مع ذكرى الغزو العراقي للكويت في الأول من شهر أغسطس ، وهي الحادثة التي لعب فيها الملك الراحل دوراً تاريخياً، أدى في نهاية الأمر إلى عودة الكويت إلى حكامها الشرعيين. حيث قام صدام حسين الرئيس العراقي السابق بالهجوم على دولة الكويت واحتلالها فاستضاف الملك فهد في السعودية أمير الكويت الشيخ جابر الأحمد الصباح والحكومة الكويتية

ترجمة، حسين وهبه

كتبت صحيفة الجارديان البريطانية مقال عن الخطر الذى يهدد النفط السعودي، والجهود المضنية التي يبذلها العاهل السعودي الملك سلمان للحفاظ على ثروات بلاده رغم الظروف الاستثنائية التي تعيشها المملكة في الوقت الراهن. وأكد المقال أنّه عندما أطاحت الثورات الشعبية بالحكام فى مصر وتونس، اهتزت أواصر الأنظمة فى العالم العربى، ويتجلى هذا الأمر بشكل أكبر من موقف المملكة العربية السعودية من الأحداث في المنطقة.

الأكثر قراءة