960 الرياض بوست - الرياض بوست في أسبوع
الرياض بوست في أسبوع
من باريس , فدوى الشيباني

تكتسي زيارة ولي العهد الأمير محمد بن نايف إلى فرنسا أهمية استثنائية في توقيتها واهدافها، خاصة مع تزامنها مع تطورات سياسية كبيرة، من اتفاق وقف اطلاق النار في سوريا والصراع المتنامي مع ايران وحزب الله، دون اغفال  الأزمة السياسية السعودية اللبنانية. تطورات جعلت  هذه الزيارة تحظى باهتمام ديبلوماسي واعلامي كبير في فرنسا.   من جهته وصف موقع قناة فرانس 24 باللغة الفرنسية زيارة ا

من الرياض فهد معتوق

كذبت سياسة المملكة العربية السعودية كل التكهنات بشان تغيير سياستها النفطية امام الصعوبات الاقتصادية التي تواجهها وامام العجز الذي شهدته موازنتها العامة لهذا العام. ذلك ان ترجيحات المسؤولين ومديري الشركات الامريكية بانتزاع موقف سعودي بتخفيض انتاجها من النفط من زيارة وزير البترول السعودي علي النعيمي الى هيوستن كانت مجرد امنيات واحلام. صحيفة كونتر بوان الفرنسية اوردت في مقال تحليلي نشرته با

من الرياض .فهد معتوق

انتشر استخدام وسائل الإتصال الحديثة بين أوساط الشباب الخليجي انتشار النار في الهشيم  حيث  ارتفع عدد المُغردين بشكل كبير مما جعل من ضرورة تأطير هدا الجيش الالكتروني حتمية لخدمة قضايا الأمة وأمنها ودعم سياساتها العامة  .   يقول  أمجد عثمان مندوب "تويتر" في الشرق الوسط الذي التقته swissinfo.ch على هامش الملتقى السنوي للمغردين أن عدد المستخدمين النشطين في السعو

من واشنطن, خالد الطارف

رغم ان إدارة الرئيس الأمريكي اوباما تعتبر ان الاتفاق النووي الموقع مع ايران هو نجاح ديبلوماسي  يحسب لها بما انه سيساهم في نزع فتيل أزمة خطرة بين إيران والمجتمع الدولي، ويؤخر فترة تجاوز إيران للعتبة النووية، كما انه يُظهر مهارة الولايات المتحدة في تنفيذ عملية دبولماسية وعسكرية واقتصادية واستخباراتية متطورة. إلا أن هذه الرؤية الأمريكية المبنية على إبداء حسن النوايا تجاه إيران تشوبها كثير م

من باريس، فدوى الشيباني

تحاول الدول " المناهضة" للسعودية  كل مرة استغلال العمليات الارهابية التي تضرب شتى اصقاع العالم لتتهم  للمملكة على أنها الداعمة الاولى للمجاهدين والارهاب في العالم رغم أن هذه الدول تعي جيدا بأن السعودية هي الاخرى ضحية  عمليات ارهابية أودت بحياة عشرات المدنيين في كل مرة. طرح فندته مجلة لوبوان الفرنسية في تحقيق اجرته حول علاقة السعودية بدعم الارهاب.   ينطلق أر

من واشنطن. خالد الطارف

يخامر الامريكيين سؤال محير هذه الايام هل احسنت ادارة اوباما الخيار بمد يدها الى ايران وإدارة ظهرها للسعودية ؟ ديفيد بولوك مدير منتدى فكرة طرح مقاربة يمكن من خلالها تقييم فعالية هذا الخيار من عدمه . أولًا يقول بولوك  من الضروري ألا ننسى اننا ما زلنا بحاجة إلى عشرة ملايين برميل من النفط السعودي التي لا يمكن تعويضها يوميًا للمحافظة على استقرار الاقتصاد العالمي، ومن أجل "انت

من واشنطن، خالد الطارف

سمع كبار المسؤولين السعوديين دائماً كلمات التأييد القوية من نظراءهم الباكستانيين، رغم أن تاريخ العلاقات الذي عرضته مجلة "فورن آفيرز" يشير إلى تملص إسلام أباد دوماً من الإختيار بين الإيرانيين والعرب. وفي تحقيق كتبه للمجلة اليكس فاتاكا، وهو زميل في معهد الشرق الأوسط ومؤسسة جيمس تاون في واشنطن، أشار إلى أن السعوديين راغبون في رؤية إلتزام علني من باكستان، و"لن تقبل الرياض رؤية

من باريس، فدوى الشيباني

في الوقت الذي تعالت فيه الانتقادات للسعودية عقب إعدامها 46 إرهابيا، يقول خبير دولي أن المملكة أكثر قوة من أي وقت مضى، رغم التحديات الصعبة التي تواجهها، خصوصا من التيارات الإرهابية.  ومعروف أن الرياض عانت من ويلات الإرهاب لسنوات عبر هجمات إنتحارية نفذها تنظيم القاعدة، إلى درجة محاولة إغتيال محارب القاعدة الأول وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف.   ويقول الخبير الدولي جاكومو لوتشاني ف

بي بي سي

لم تنقطع الصحافة البريطانية عن مناقشة التوتر الذي تصاعد بين إيران والسعودية عقب إعدام رجل الدين الشيعي نمر باقر النمر، إذ تضمنت صحف الأربعاء اللندنية مقالات وتحليلات حول الموضوع. ففي صحيفة الديلي تلغراف نطالع مقالا بعنوان "يجب أن تدعم بريطانيا السعودية في مواجهة إيران"، كتبه كون كوغلن.   يستهل الكاتب مقاله بالقول "في آخر مرة زار فيها وزير الخارجية السعودي عادل الجبير لندن

من الرياض، أنجوس مكدوال

رويترز - أثار إعدام السعودية لرجل دين شيعي غضبا طائفيا في مختلف أرجاء الشرق الأوسط لكن بإعدام عشرات من المدانين بالانتماء لتنظيم القاعدة في الوقت نفسه توجه السعودية رسالة قوية مفادها أنها لا تتسامح مع التشدد السني في البلاد.   وكانت السعودية تعلم أن إعدام نمر النمر وثلاثة آخرين من الشيعة لتورطهم في عمليات قتل سياسي سيثير موجة غضب واحتجاجات في الخارج لكن يبدو ان حساباتها للموقف أفادت أن

من الرياض، فهد معتوق

يتذكر السفير الأميركي السابق في السعودية فورد فريكر خلال عامين قضاها في عمله في المملكة، ملامح من علاقة عملية جمعته مع وزير الخارجية الأمير سعود الفيصل، الذي كان واحداً من أيقونات السياسة العربية، وعمل وزيراً لخارجية بلاه لأكثر من أربعة عقود.   وفي مقال نشرته الصحيفة الواشنطنية "بوليتيكو" يقول فريكر إن انتظاره للقاء الأمير السعودي الذي سمع عنه منذ سنوات شبابه الأولى، حين كان ا

من لندن، علي الحسن

لا تتمتع العلاقات بين الرياض وموسكو بالدفء بشكل عام، رغم أن الأخيرة كانت أول من اعترف بالدولة السعودية عند تأسيسها أوائل الثلاثينات من القرن الماضي. ومرد انعدام الكيمياء بين العاصمتين بدأ بأسباب أيدلوجية، ما لبثت وأن فاقمت منه الخلافات السياسية، لتصبح العلاقات بين البلدين مشوبة بعدم الثقة.   وعلى أكثر من صعيد يتضح للمحللين فجوة الخلاف السعودي الروسي، خصوصاً إذا نظرنا إلى الملف السوري، و

من دبي، سيف العبد الله

نفى الأمير السعودي سعود بن محمد العبد الله الفيصل في تصريحات خاصة لصحيفة "الرياض بوست" تسلمه مبادرة جزائرية حول العلاقات السعودية الإيرانية، خلال لقاء جمعه قبل أيام مع الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقه.   وقال الأمير سعود بن محمد العبدالله  إن "اللقاء مع فخامة الرئيس الجزائري كان مجرد لقاء ودي لم يتم الحديث خلاله عن أي موضوع سياسي بل كان في مجمله حديث حول المشاريع

من الرياض، فهد معتوق

لا تزال شخصية أصغر وزير دفاع في العالم ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، تثير اهتمام عدد من دوائر صنع القرار الدولية، وكذلك وسائل الإعلام العالمية التي تحاول استكشاف أبرز ملامح شخصية رجل الدولة القوي الذي يتولى مجلسا وطنيا مهما، وهو مجلس الشؤون الاقتصادية والتنموية.   ونقل تقرير نشرته هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي عن محللين قولهم إن شخصية الأمير التي تميل لوتيرة العمل السري

من واشنطن، خالد الطارف

روى الكاتب الأميركي المعروف توماس فريدمان في مقال نشرته صحيفة "نيويورك تايمز" قصة زيارته الأخيرة للسعودية بدعوة من مركز الملك سلمان للشباب، وتفاصيل لقاءه مع الأمير الشاب محمد بن سلمان، ولي ولي العهد في السعودية، ووزير الدفاع، والرجل الذي يتولى رئاسة المجلس الاقتصادي، الذي يلامس حياة مواطني المملكة.   وفي التفاصيل فإن فريدمان قضى ليلة مع الأمير الشاب في مكتبه واستمع إليه عن تفا

فريدريك ويري، باحور يتشارد سوكولسكي، مركز كارنيجي.

تبنّت الولايات المتحدة استراتيجية لتهدئة المخاوف الخليجية بشأن الاتفاق النووي مع إيران ومخاوف تخلّي الولايات المتحدة عنها، من خلال مبيعات الأسلحة الجديدة وإعادة تقديم التعهّدات الأمنية الأميركية القائمة.   وتُعدّ دول مجلس التعاون الخليجي شريكاً مهماً في المجال العسكري وفي مكافحة الإرهاب، حيث تمثّل مبيعات الأسلحة وبناء القدرات عنصرَين أساسيّين لانخراط الولايات المتحدة مع شركائها في مجلس

من واشنطن، خالد الطارف

ذكرت دراسة حديثة صادرة عن مركز "كارنيجي" أن منطقة الخليج بحاجة لنظام إقليمي جديد، تلعب فيه طهران وبغداد دوراً مسانداً لدول مجلس التعاون، وبناء على ذلك فإن واشنطن ملزمة بلعب دور الحياد في صراع النفوذ الدائر في المنطقة، خصوصاً بين الرياض وطهران.   وتشير الدراسة إلى أن جوهر المعضلة الأمنية في المنطقة يكمن في تضارب الرؤى: إذ تسعى إيران إلى خروج القوات الأميركية، كي تتمكّن من

من واشنطن، خالد الطارف

من واشنطن، خالد الطارف: حالة من عدم اليقين تغلف العلاقات الخليجية الأمريكية، بعد أن شعر الحلفاء الأغنياء بالنفط، والمهددون باستمرار، بأن إدارة أوباما أعطت ظهرها لعقود طويلة من التحالف معهم، في منطقة غنية بالنفط والاضطرابات.   وعلى الرغم من أن الحكومة الأمريكية تصر دائما على لعب بورقة "الالتزام بأمن دول الخليج" إلا أن تأخر وصول شحنات الأسلحة، وتعثر بعضها، يسبب المزيد من ال

من لندن، علي الحسن: ليس سراً أن العلاقات السعودية البريطانية تمر بأسوأ مراحلها، منذ آخر توتر كبير شهدته العلاقة، في الثمانينات، حين سحبت الرياض سفيرها من لندن احتجاجا على فيلم بثته بي بي سي واعتبرته الأسرة المالكة مسيئاً. ونقلت مصادر سياسية أن الرياض أبدت استياءها الشديد أكثر من مرة من استخدام العلاقة معها كورقة انتخابية في بريطانيا، فضلاً عن التدخلات المستمرة من بعض السياسيين في الأحكام التي ي

وكالات- اختارت مجلة فوربس الأمريكية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ضمن أوائل الشخصيات الأكثر نفوذا في العالم.   وبحسب واس تصدر خادم الحرمين الشريفين قائمة أقوى الشخصيات في العالم العربي والرابع عشر عالميًا في القائمة التي نشرت أمس وشملت رؤساء وملوكاً لعدد من دول العالم ورجال أعمال وشخصيات شهيرة سواء على الصعيد السياسي أو الاقتصادي.   وبحسب الفرسية اخت

الأكثر قراءة