20 الرياض بوست - مختارات
مختارات
من الرياض فهد معتوق

تسعى اليابان لاستغلال زيارة ولي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان المرتقبة  لبحث إمكانية زيادة السعة التخزينية للنفط السعودي في منشأة  أوكيناوا في اليابان خاصة و أن مدة العقد الموقع بين البلدين شارفت على النهاية.       في ذات السياق كشفت موقع إس آند بي جلوبال”  في مقال أورده اليوم وترجمته عنه الرياض بوست أن  مصادر في الحكومة اليابانية أكدت بأن  الياب

من واشنطن خالد الطارف

باءت كل المحاولات الأمريكية في القضاء على تنظيم القاعدة في الجزيرة العربية بالفشل، لذلك تعول الولايات المتحدة الامريكية اليوم على حلفائها الخليجيين خاصة الامارات العربية المتحدة والسعودية لانهاء هذه المعركة الطويلة والقضاء على ورم يبدو أنه أصبح هاجسا يقض مضجع صناع القرار في واشنطن.       مركز  Rand Corporation   أورد في هذا السياق مقالا للمستشار الامريكي للمركز براين ج

من واشنطن خالد الطارف

اعتذرت شركة نفط الكندية عن إحدى  الإعلانات التي اعتبرت مهينة للنساء و المثليات، والتي حاولت من خلال مهاجمة السعودية ومعارضة إستيراد جندا للنفط منها.       وفقا لما أورده  موقع pink news البريطاني في مقال ترجمته عنه الرياض بوست بأن شركة  Canada Oil Sands Community  نشرت ملصقا  على الانترنت ، هاجمت  فيه السعودية على أساس  أنها  تستخدام ع

من واشنطن خالد الطارف

من المنتظر بأن يؤدي وزيرا  الخارجية الأمريكي  جون كيري و و البريطاني بوريس جونسون  الاسبوع المقبل زيارة إلى المملكة العربية السعودية أين سيلاقي الوزيران  نظرائهما  من دول مجلس التعاون الخليجي  والمبعوث الاممي إلى اليمن في إجتماع سيخصص لبحث تطورات الاوضاع في اليمن وسوريا ومكافحة الارهاب.     في ذات السياق أوردت اليوم مجلة  jeune afrique &nbs

By Sultan S. Al-Qahtani

Saudis have an old complex called: the Democratic Party. This complex has evolved through the years until Riyadh has become concerned whenever a republican president leaves the White House. The Saudis really felt uneasy when Obama's administration refused Gulf intervention in Bahrain's recent crisis. They had considered it an alarming failure.    The Saudi-American conflict ab

من الرياض فهد معتوق

تعيش مجموعة "بن لادن" للبناء منذ سنوات وضعية مالية صعبة.   وضعية أثرت على عدد من المشاريع الكبرى التي تعهدت بانجازها في السعودية ولعل أهمها مشروع مركز الملك عبد الله المالي.   ومع تواصل هذا الوضع تشير تقارير  الى أن هذه المجموعة اصبحت  تمثل عبأ على الدولة وعائقا أمام تقدم عدد من المشاريع في المملكة وسط مؤشرات تؤكد بأن الحكومة السعودية تفكر فعليا في التخلص من هذه ا

من الرياض غانم المطيري

    يتزايد تأثير مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة العربية السعودية في سياسة الدولة والاصلاحات المتبعة خاصة في السنوات الاخيرة مما ولد توجها عاما يذهب إلى أن الحكومة السعودية تعطي أهمية بالغة لتشريك الشباب والتفاعل معه بإيجابية عبر مواقع التواصل الاجتماعي لرسم خطط مستقبلية للمملكة وتعديل إجراءات وحتى لاقالة وزراء يثبت عدم احترامهم للقانون.     وتزايدت رغبة الحكومة السعودي

من باريس ، فدوى الشيباني

يبدو أن القرار السعودي بإنهاء العمل مع شركة "أوداس" الفرنسية لن يكون سوى مقدمة لتعاون سعودي فرنسي أكبر على المستوى العسكري خاصة، حيث تشير عديد التقارير إلى  أن المملكة العربية السعودية وفرنسا تستعدان لتوقيع إتفاق تسليح جديد تستفيد منه السعودية بصفقات جديدة من الاسلحة الفرنسية المتطورة.  صحيفة لا تريبين الفرنسية أكدت اليوم بأن إتفاقا سعوديا فرنسيا لتسليح الجيش الس

من واشنطن خالد الطارف

أثارت تصريحات أوباما في حواره مع صحيفة ذي اتلانتيك ردود فعل متباينة ذهب أكثرها الى انتقادها واستهجانها خصوصا في ما يتعلق بالاتهامات الموجهة للسعودية باثارة الفوضى في المنطقة. لكن مايبعث على التساؤل والجدل هو التناقض الكبير في تصريحات أوباما حول قيادات دول الخليج العربي.   ‏ففي حواره مع الصحفية الامريكية والتي طرح فيها عليه عدد من الاسماء لتقييمها على المستوى السياسي والديبلوماس

من باريس , فدوى الشيباني

تنفيذا لقرار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين المفاجئ بدأت مجموعة من الطائرات الحربية الروسية في مغادرة الاراضي الروسية تمهيدا لمغادرة القوات الرئيسية الروسية المشاركة في الحرب في الاراضي السورية.   وإن ذهبت اغلب ردود الفعل الدولية الى تثمين الخطوة التركية الا ان قرار بوتين المفاجئ اثار اكثر من نقطة استفهام حول الدواعي والاسباب الحقيقية لسحب القوات الروسية من سوريا وخاصة على تاثير هذا القر

من برلين، غادة أمين

أثار الوجه "الحازم" للسعودية في اتخاذ خطوات ردعية تجاه أعدائها أو من يهدد أمنها وأمن المنطقة العربية ويضع الاتفاقيات الثنائية معها موضع مساومة .عديد الأسئلة فهل أن المملكة العربية السعودية ماضية في تعهداتها بحماية المصالح العربية أم أن الديبلوماسية السعودية اليوم تتسم فعلا بالاندفاعية كما يصفها أعداء المملكة. أسئلة تطرح وجدل تثيره السياسة الخارجية السعودية الجديدة .حاول الاجابة عنها الدب

من باريس، فدوى الشيباني

يأتي اعلان المملكة العربية السعودية للحرب ضد كل التنظيمات الارهابية وفي مقدمتها تنظيم داعش من  إدركها العميق لدورها كلاعب رئيسي في المنطقة خاصة في ما يتعلق بحفظ  امنها القومي وكذلك الاستقرار في المنطقة .الامر الذي ترجمته السعودية على ارض الواقع بما أنها على رأس تحالف يضم 34 بلدا أنشأ لمكافحة الارهاب ولحماية المنطقة من خطر التنظيمات الارهابية.مساع ومجهودات سعودية لقيت اشادة اقلي

من باريس . فدوى الشيباني

رغم الدعم العربي الكبير الذي حضيت به السعودية في حربها وصراعها الحالي مع إيران إلا أن هناك رأيا شائعا بان المملكة تدير الصراع أمام المارد الإيراني لوحدها وفي الواجهة الأمامية. وفي نفس الاتجاه يذهب الصحفي والمدير السابق لمكتب الخليج العربي في وكالة ا ف ب الفرنسية عقيل تبارا.   يقول عقيل تبارا في مقال نشر له في صحيفة اوريون لقد ولت الأيام السياسة السعودية الهادئة فمنذ وصول الملك سلمان&nbs

من واشنطن .خالد الطارف

توازيا مع توقيعها للاتفاق النووي الايراني تدير الولايات المتحدة الأمريكية معركتها ضد أجنحة إيران " الإرهابية" في المنطقة على غرار حزب الله بكل صرامة وقوة. حيث تمكنت وزارة العدل الأمريكية بالتنسيق  مع الحكومات الأوروبية  من منع تدفق قسط كبير من  الاموال التي كانت تصل  خزينة حزب الله سواء من إيران أو من البنوك المشبوهة أو حتى من علاء تم ايقاف اغلبهم . قبضة حديدية ساهمت

من الرياض, فهد معتوق

في ظل هبوط أسعار النفط إلى أدنى مستوياته. تستعد المملكة العربية السعودية اكبر منتجي النفط الخام إلى تطبيق سياسة اقتصادية جديدة ترتكز على خصخصة القطاع النفطي الذي يعد الركيزة الأولى للاقتصاد السعودي. خطة وان  حضيت بإشادة المحللين الاقتصاديين إلا أنها تواجه عدد من العراقيل والتحديات.   وفي ظل الضغوط التي يحدثها هبوط النفط على العملة المحلية وعلى الميزانية التي سجلت عجزا قياسيا قارب 1

من واشنطن، خالد الطارف

نشرت قناة تي في 5 موند تقريرا مفصلا عن أهم الاحداث  التي شهدتها السعودية في السنة الاولى من  حكم الملك سلمان عبد العزيز. أولى الاحداث المهمة التي اشارت اليها القناة من بين 12 حدثا  هو تولي الملك سلمان بن عبد العزيز مقاليد الحكم  في 23 من يناير 2015 .وهو نفس التاريخ الذي تولى فيه  ولي العهد  محمد بن نايف وزيرا للداخلية. ثاني الاحداث المهمة في سنة الاولى للملك سلمان

من الرياض,فهد معتوق

كشفت الازمة الأخيرة بين السعودية وايران قدرة السعودية على ادارة الازمات بكل حكمة وثقة وجسارة اقليمية رغم أنها تواجه في الان ذاته صعوبات داخلية كبيرة بداية بالعجز المالي القياسي وانخفاض اسعار النفط بالإضافة الى تنامي التهديدات الارهابية  على أرضها. ولعل العامل الرئيس في هذه القوة السعودية تكمن في شخص الملك سلمان بن عبد العزيز الذي أحسن قيادة السفينة السعودية إلى بر الامان والاستقرار رغم ا

من لندن، علي الحسن

بقرار العاهل السعودي الملك سلمان قطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران، فإنه يرسل رسالة قوية إلى المنافس الرئيسي في المنطقة، إيران، ويمكن قراءتها على أنها بمثابة تحذير للويلات المتحدة، التي لا يرى السعوديون أنها جادة في مواجهة إيران، ولذلك سيقومون بذلك بأنفسهم، وفق محللين إقليميين.   وجاء الصدام الدبلوماسي الإيراني السعودي بعد إعدام المملكة سبعة وأربعين متهماً في قضايا إرهابية، بينهم منتمون

سالم الكتبي

لم يخرج علي يونسي مستشار الرئيس الايراني لشؤون القوميات والأقليات الدينية في تصريحات أدلى بها مؤخراً عن نهجه المثير للجدل والفتن على حد سواء حين قال "عندما قتل الإيرانيون شقيق المأمون (الأمين) سحبوا السلطة من العرب إلى الأبد"، فقاد أعاد بتصريحاته هذه الزمن إلى الوراء، وفتح جروح لم تندمل في نظر الكثيرين، وسلط الضوء على الكراهية التاريخية الفارسية العنصرية للعرب.    والغريب

من واشنطن، خالد الطارف

سيكون الأمير محمد بن نايف، الأول من جيله لتولي عرش المملكة، ويؤمن العالم بقدراته حتى لقب بأمير مكافحة الإرهاب. ويؤكد بروس ريدل مدير مشروع الاستخبارات في مركز بروكنجز أنّ المسؤولين الأمريكيين يأملون بقاء محمد بن نايف في هذا المنصب، حيث أنه هو الشخص الموثوق لدى أجهزة مكافحة الإرهاب والاستخبارات في أمريكا، نظرا لجهوده البارزة في مكافحة الاٍرهاب. وعلى غرار الكثيرين من أبناء جيله من العائلة الم

الأكثر قراءة